الدرس الأول: فهم وأدراك العلاقة مع سيدناالمسيح عيسى

إن طلبك بإخلاص وبساطة سائلا عيسى المسيح أن يدخل في حياتك سيجعل علاقتك الشخصية مع الله مضمونة. لقد بدأت حياة مثيرة وشيقة مع الله في محبته وقدرته العظيمة.

آما وقد قبلت المسيح عيسى فماذا حدث لحياتك؟

1-لقد غفر لك ذنوبك ومعاصيك

فَالْمَسِيحُ فَدَانَا بِدَمِهِ وَغَفَرَ ذُنُوبَنَا. هَذِهِ هِيَ نِعْمَةُ اللهِ الْغَنِيَّةُ.(افسس1: 7.. ستجد هذه الآية في العهد الجديد رسالة أفسس، الإصحاح الأول الآية رقم 7).

إن جميع ذنوبك وآثامك التي ارتكبتها وفعلتها في الماضي قد غفرت لك وذلك بموت عيسى على الصليب فداءاً وكفارة عنك.

ما الفرق في أن تعرف أن خطاياك وذنوبك قد غفرت؟

2- لقد جعلك مقبولاً عند لله

أَمَّا الَّذِينَ قَبِلُوهُ، أَيِ الَّذِينَ آمَنُوا بِاسْمِهِ، فَأَعْطَاهُمْ الْحَقَّ فِي أَنْ يَصِيرُوا أَوْلادَ اللهِ، لا لأَنَّهُمْ وُلِدُوا مِنَ الْبَشَرِ، وَلا بِقَرَارٍ بَشَرِيٍّ، وَلا عَنْ رَغْبَةِ إِنْسَانٍ، بَلْ مِنَ اللهِ" (يوحنا1: 12،13).

ماذا تفعل لتصبح مقبولاً عند الله؟

3-لقد دخل عيسى في حياتك ولن يتركك أبدا

اسمعه يقول "وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَعْمَلُوا بِكُلِّ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ، وَتَأَكَّدُوا أَنِّي مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ وَإِلَى اِنْتِهَاءِ الزَّمَانِ" (متى28: 20)
ويقول أيضاً " كُلُّ مَنْ يُعْطِيهُمُ الأَبُ لِي، يَأْتُونَ إِلَيَّ. وَمَنْ يَأْتِي إِلَيَّ، لا أَطْرُدُهُ أَبَدًا" (يوحنا6: 37).
أ-هل هناك أي شيء يمكنه أن يفصل المسيح عنك؟
ب- طبقا لما جاء في (بشارة يوحنا6: 37) كم مرة يمكنك فيها قبول المسيح؟

4-لقد وهبك حياة جديدة

"إِنْ كَانَ وَاحِدٌ يَنْتَمِي لِلْمَسِيحِ، فَهُوَ خَلِيقَةٌ جَدِيدَةٌ. زَالَ الْقَدِيمُ وَجَاءَ الْجَدِيدُ".(2كورنثوس 17:5)
أنها فرصتك الآن لتبدأ حياة جديدة. إن الله سينمي فيك سجايا وصفات جديدة كلما عرفته اكثر.

5- لقد أعطاك سيدنا المسيح حياة أبدية خالدة

"وَشَهَادَةُ اللهِ هِيَ أَنَّهُ أَعْطَانَا حَيَاةَ الْخُلُودِ، وَأَنَّ هَذِهِ الْحَيَاةَ هِيَ بِوَاسِطَةِ ابْنِهِ. مَنْ لَهُ الابْنُ، لَهُ الْحَيَاةُ. وَمَنْ لَيْسَ لَهُ ابْنُ اللهِ، لَيْسَتْ لَهُ حَيَاةُ الْخُلُودِ. أَكْتُبُ كُلَّ هَذَا لَكُمْ أَنْتُمُ الَّذِينَ تُؤْمِنُونَ بِاسْمِ ابْنِ اللهِ، لِكَيْ تَعْرِفُوا أَنَّ حَيَاةَ الْخُلُودِ هِيَ لَكُمْ" (1يوحنا5: 11-13).

إن الحياة الأبدية الخالدة قد بدأت فيك منذ اللحظة التي صرت فيها من اتباع المسيح. وأصبحت باراً عند الله، وبذلك ستقضى حياة الخلود معه.
إن كل هذه النعم والبركات تمنح فقط من خلال عيسى المسيح.أننا لا نستطيع اكتساب هذه العطايا بمقتضى أعمالنا لكننا أخذناها في اللحظة التي وضعنا ثقتنا وإيماننا في سيدنا المسيح

أ- ترى أي من هذه الحقائق الخمسة له دلالة خاصة لديك الآن؟

ب_ لماذا؟

التعامل مع الشكوك أو عدم اليقين

بعدما اتخذت القرار باتباع المسيح سيكون من الطبيعي أن تعتريك بعض الشكوك.ربما" تشعر" في لحظة انك لست من اتباع المسيح .
تذكر، هناك أشياء كثيرة تؤثر على مشاعرنا وعواطفنا مثل الأصدقاء والصحة والجو وأشياء أخرى كثيرة. لا تقيس علاقتك بالمسيح بأحاسيسك أو انفعالاتك العاطفية التي كثيرا ما تتغير لكن بالأحرى ضع كل ثقتك في الله عز وجل وفى الحق المدون بالكتاب المقدس الذي لا يعتريه تغيير ولا تبديل.

اقتراحات أخرى للنمو في الإيمان:
في كل يوم من أيام الأسبوع تأمل في واحدة من الحقائق الخمسة السابقة وأقرأ آيات الكتاب المقدس المرتبطة بها وأحمد الله على كل منها.

شارك شخصا آخر بما حدث لك من تغيير عندما بدأت علاقتك الجديدة مع المسيح

الخلاصة:

بعد قبولك المسيح أصبحت علاقتك بالله مضمونة وصرت صالحاً عنده. لقد غفر كل ذنوبك أعطاك حياة جديدة وأبدية ولن يتركك أو يهملك.
إذا اعتراك أي شك تعلق وتمسك بكلام الله المدون في الكتاب المقدس ولا تعتمد على مشاعرك.

الدرس القادم (الثاني): ماذا يحدث إذا اعتراك بعض الفشل والضعف بحيث لم يمكنك أن تحيا الحياة بحسب ما يرضي الله؟
الإجابات:
2) ضع كل ثقتك في المسيح الذي قبلته سيدا ومولى لحياتك.
3أ) لا
ب) مرة واحدة

الدرس الثاني: اختبار محبة الله وغفرانه

1. المسيح قد غفر لك ذنوبك وخطاياك " الذي فيه لنا الفداء بدمه غفران الخطايا حسب غني نعمته" رسالة افسس 1 : 7

2 . المسيح سيجعلك ابنا لله " وأما كل الذين قبلوه فاعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنون باسمه, الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئة جسد ولا من مشيئة رجل بل من الله"

3 . المسيح قد دخل حياتك وهو لن يتركك ابدا لقد قال المسيح " هانذا واقف علي الباب واقرع . ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشي معه وهو معي" رؤيا يوحنا 3 : 20

4. لقد وهبك المسيح حياة جديدة." اذا ان كان احد في المسيح فهو خليقة جديدة . الاشياء العتيقة قد مضت . هوذا الكل قد صار جديدا" رسالة كورنثوس الثانية 5 : 17

5 . المسيح وهبك ايضا الحياة الابدية " وهذه هي الشهادة ان الله اعطانا حيوة ابدية وهذه الحيوة هي في ابنه. من له الابن فله الحيوة ومن ليس له ابن الله فليست له الحيوة. كتبت هذا اليكم انتم المؤمنين باسم ابن الله لكي تعلموا ان لكم حيوة ابدية ولكي تؤمنوا باسم ابن الله" رسالة يوحنا الاولي 5 : 11 -13

6 . سؤال اساسي : اذا تعرضت للموت هذه الليلة , كم انت متأكد انك ستقضي الابدية مع الله ؟

7. كل هذه المزايا اساسها الكامل يسوع المسيح. ولا احد يستطيع نوالها بدون المسيح. وانت تستطيع نوالها في اللحظة التي تضع فيها ثقتك وايمانك بالمسيح يسوع

ولانك قبلت المسيح يسوع , فعلاقتك بالله مضمونة . انك الان ابن لله .اقد غفر لك خطاياك وذنوبك ووهبك الحياة الابدية. انه ابدا لن يتركك .

*من فضلك اكتب سؤالك