ماذا عن الحروب التى قامت باسم المسيحية؟

إنك لا تستطيع أن تحكم على صحة تعاليم ديانة بالنظر إلى أناس لايعيشون هذه التعاليم. بعض الناس يحاولون الحط من شأن المسيحية وذلك بإظهار ما أرتكبه بعض المسيحيين الذين لم يسلكوا حسب تعاليم المسيح أو مافعله بعض الناس الذين هم أصلاً غير مسيحيين. إن المقياس الذي يجب أن تحكم به على المسيحية هو تعاليم ووصايا السيد المسيح نفسه.

إن المسيحية لها تأثير إيجابي عظيم على العالم. إن كثيرين من رواد العلم الحديث كانوا من اتباع المسيح.
في منتصف القرن التاسع عشر أشعل المسيحيون بقوة شرارة ثورة الإصلاح الاجتماعي وتحرير الناس من العبودية، وارتقاء مكانة المرأة، وأيضا الاهتمام بالفقراء. ونتيجة لذلك قامت العديد من الهيئات الخيرية والمؤسسات الإنسانية مثل الصليب الأحمر وجمعيات الشباب العالمية وغيرها الكثير.

هل هناك فى الحقيقة خطأ وصواب؟
أكتشف كيف يستطيع سيدنا المسيح أن يهبك القوة على التغيير