هل عيسى هو مسيح الله؟

هناك بعض الاختيارات لهوية المسيح عيسى إما أن يكون :أسطورة، باطل، أو حقاً هو مسيح الله المختار
احتمال الادعاء أن المسيح مجرد أسطورة هو احتمال غير قائم فلم يكن هناك وقت كاف لنمو وانتشار شيء أسطوري أو خرافي يحل محل ما حدث بالفعل للمسيح.

إذا كان ما صرح به عيسى عن نفسه هو خرافة فإن اليهود الأوائل المناوئين لأتباع المسيح بالتأكيد كانوا سيصرون بأن هذا لم يحدث أبداً، حتى أحبار اليهود الذين ينتمون إلى مذهب الشك الحديث لم ينكرون إطلاقاً ما صرح به المسيح عن نفسه. لكنهم يدعونه كاذباً.

طبقاً للإنجيل فأن المسيح عيسى يملك القدرة والقوة لصنع المعجزات ولمغفرة الخطايا لقد قال" أَنَا وَالأَبُ وَاحِدٌ"(يوحنا10: 30).
إن تصريح عيسى بأنه مسيح الله إما أن يكون حقيقة أو باطل. إن كان باطلاً فبذلك يكون متعمداً خداع الناس، وإن كان حقيقة فهي مؤكدة بالمعجزات التي صنعها وبالرسالة العظيمة التي جاء بها لإنقاذ الناس من الهلاك.

إن صفات المسيح عيسى الأخلاقية واستعداده بأن يموت من أجل ما جاء به أقنعت غالبية الناس أن رسالة المسيح هي حقيقة ثابتة لا ريب فيها.

إن تواضع المسيح ومحبته المجردة من الأنانية وتجاوبه المتواصل مع الجموع وضبطه العجيب لنفسه والهدوء والسكينة في وسط الضغوط الجسدية والنفسية الهائلة عند خيانته وصلبه كل هذا يصل بنا إلى الحقيقة التي تثبت أنه المسيح المختار من الله.
إن هذه الحقيقة قد أيدت بدليل عجيب عندما قام المسيح من الموت بجسده تاركاً القبر فارغاً.

ماذا سيحدث لهؤلاء الذين لم يسمعوا أبداً عن عيسى(يسوع)
أكتشف كيف يستطيع سيدنا المسيح أن يهبك القوة على التغيير